أي أسئلة؟ اتصل بنا: +86-23-67305242
على الانترنت رسالتك
أخبار الشركة صناعة الأخبار

مركز الأخبار
المهنية المتكاملة الهوية الحل الموردين.

أوت-مورفو ينفي المطالبات تم الاستيلاء على نظام التصويت البيومترية الكينية

البلاغ: huifan   الوقت: 2017-10-10

19 سبتمبر 2017 -
نفى أوت-مورفو ادعاءات بأن النظام الإلكتروني البيومتري الذي قدمه للجنة الانتخابية والحدود المستقلة لتحديد الناخبين خلال الانتخابات الكينية قد تم اختراقه، وفقا لتقرير من تيكترندسك.
وتأتي هذه الخطوة بعد بضعة أشهر من تعيين اللجنة المستقلة للانتخابات والحدود في كينيا أوت-مورفو (التي كانت تسمى سافران الهوية والأمن) لتوفير 45،000 قرص لاستخدامها لتحديد الناخبين بيومترية ونظام مرتبط بالانتخابات العامة في كينيا في آب / أغسطس .
Chongqing Huifan Technology Co., Ltd.
وقال أوت-مورفو أن مراجعة النظام الإلكتروني المستخدم لحساب الأصوات في الرئاسة الملغاة ︰ أثبتت عدم وجود أي تلاعب في البيانات.
بعثت زعيم المعارضة رايلا اودينغا وارتباط ائتلاف ناسا برسالة الى الحكومة الفرنسية تتهم فيها ايه تى مورفو بالسماح بالوصول غير المصرح به الى خوادمها والتلاعب فى نقل نتائج الرئاسة.
وفى الرسالة، قال رايلا ان القراصنة استخدموا بيانات تسجيل الدخول الخاصة بمدير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع للجنة المستقلة للانتخابات والحدود كريس مساندو، الذى عثر عليه ميتا قبل الانتخابات باسبوعين.
ولدت رايلا سجلات كدليل على كيفية ومتى تم الاستيلاء على قاعدة بيانات إيبك، وادعى أن المتسللين أضاف خوارزمية إلى النظام لمعالجة النتائج كما تم إدخالها.
إعلان
 
 
وردا على ذلك، قال فريدريك بيلير، مدير العمليات الرئيسي في أوت-مورفو، إن المراجعة التي أجريت بمساعدة خبراء خارجيين في شركات البرمجيات الأمنية، اعتمدت أن النظام "لم يعاني بأي حال من الأحوال من بيانات أو هجمات أو محاولات لاختراق النظام أو اي شيء من هذا النوع ".
وقال بيلير "اننا ازلنا غير قادرين اذا كان يمكن ان يكون هناك تلاعب مشكوك فيه من قبل اشخاص مرخص لهم او غير مصرح لهم ويمكن ان يؤكدوا انه لم يكن هناك تلاعب فى البيانات التى قد تثير تساؤلات".
وقالت أوت-مورفو أنها أرسلت جميع سجلاتها إلى إيبك وترغب في الخضوع لمراجعة خارجية أخرى تحت سلطة إيبك.
تحتاج كثير معلومة؟

لا تتردد في الاتصال بأحد ممثلينا

٥. إذا لكم أي طلب واقتراح للمنتجات فتفضلوا بترك الرسالة لنا، ونجيب أسئلتكم في أول وقت، وشكرا لكم على التأييد.